<%@ Language=JavaScript %> WAO news & notes-Journals  September 2018

 

THE EGYPTIAN SOCIETY OF PEDIATRIC ALLERGY AND IMMUNOLOGY

Logo Option 2.jpg (64616 bytes)

                                            

نشرة النظمة العالمية للحساسية

مجلد 15 عدد 9

سبتمبر 2018

 

   

- مراجعة المجلات الطبية

- مراجعة كتب الحساسية

 

To view other issues click here

ٌلقراءة النشرات الأخرى اضغط هنا

 

اختيارات المحرر: 

اختار المحررون المواضيع لأهميتها للأطباء المعالجين لمرضى الربو الشعبي وأمراض الحساسية والمناعة. وكلما كان هذا ممكنا فإنهم يبحثون عن مواضيع يمكن الوصول لها بحرية. واختيارات المحرر يقوم بها جوان كارلوس إيفانزفيتش M.D المحرر الرئيسي لنشرة المنظمة ومحرر الملخصات جون أوبنهايمر MD, FACAAI, FAAAAI ومحرر مراجعات المنظمة.

 

(1)     خلايا الإيزينوفيل تزيد من تركيز أعصاب مجرى الهواء الحسية في الفئران وفي الربو الشعبي الآدمي.

Drake MG, Scott GD, Blum ED, Lebold KM, Nie Z et al. Science Translational Medicine 2018; 10(457):eaar8477.

Full Text

من المعروف أن اضطرابات وظيفة عصب مجرى الهواء يؤدي إلى زيادة انقباض الشعب وأن خلايا الإيزينوفيل تغير من وظيفة العصب وأن هذه الخلايا تزداد في مجرى الهواء في 50-60 % من مرضى الربو الشعبي. إلا أن آثار هذه الخلايا على تركيب عصب مجرى الهواء ما زال غير واضح. ولهذا فإن الباحثين استكشفوا ما إذا كانت هذه الخلايا تغير تركيب عصب مجرى الهواء. وقاموا بقياس النتائج الوظيفية لهذه التغيرات في الإنسان والفئران. ووجدوا أن في الإنسان المصاب وغير المصاب بالربو الشعبي الإيزينوفيللي فإن الإمداد العصبي لمجرى الهواء وظهور مادة P ازداد وفي مرضى الربو الشعبي المتوسط المستديم بالمقارنة للمرضى بالربو الشعبي البسيط المتقطع وبغير المرضى.

وبالإضافة لذلك فإن زيادة الإمداد العصبي ارتبط مع نقص الاستجابة باسترخاء مجرى الهواء وازدياد التحسس. وباستخدام الفأر وجدوا زيادة في كثافة الأعصاب وازدياد استجابة مجرى الهواء من خلال خلايا الإيزينوفيل. وخلصوا إلى أن إعادة تشكيل عصب مجرى الهواء يمكن أن يكون السبب الرئيسي لازدياد التحسس وازدياد استجابة مجرى الهواء في الربو الشعبي الإيزينوفيللي.

 

(2)     أمراض الحساسية المتعددة المصاحبة لالتهاب الأنف يوميا باستخدام تقنية التليفون المحمول: توجه جديد لدراسة MASK.

Bousquet J, Devillier P, Anto JM, Bewick M, Haahtela T et al. Allergy 2018; 73(8):1622-1631. Published online ahead of print (24 March).

Full Text

لمزيد من الفهم لأثر التعدد المرضى (الربو الشعبي، التهاب الملتحمة والتهاب الأنف) على الإنتاج العملي قام الباحثون بعمل دراسة مدتها سنة تضمنت 4210 مريضا باستخدام تقنية التليفون المحمول (النتيجة الخاصة بالحساسية) فحصت خمس مقاييس نظرية (VAS) لتقييم العناء اليومي للمرضى (التقييم الشامل، الأنف، العيون، الربو الشعبي والعمل). وباستخدام هذا التناول الجديد فإنهم وجدوا اختلافا واسعا على المستوى الشخصي في التعددية المرضية للحساسية متضمنة شكلا غريبا غير معروف مسبقا للتعددية المرضية غير المحكومة. وتوقع الباحثون تدفق نتائج كثيرة في القريب لدراسة أمراض الحساسية وهي لابد وأن يتم تناولها بطريقة مختلفة عن التناول الدارج وهو ما سيضيف لمعلوماتنا الحالية ويفعل بشكل أفضل ممارستنا في علاج الحساسية.

 

(3)     القرار الإكلينيكي يعزز نظم متابعة الحساسية الدوائية: مراجعة منهجية.

Légat L, Van Laere S, Nyseen M, Steurbaut S, Dupont AG, Cornu P. Journal of Medical Internet Research 2018; 20(9):e258.

Full Text

الأخطاء العلاجية مثل إعطاء المريض دواء يسبب له الحساسية يمكن أن يكون لها تبعات خطيرة جدا. أجهزة إدخال أوامر الطبيب بالكمبيوتر متضمنة أجهزة مساندة للقرارات الإكلينيكية (CDSS) لها القدرة على منع مثل هذه الأخطاء العلاجية والأحداث السيئة. في هذه الدراسة استكشف الباحثون من خلال المراجعة المنهجية الطرق التي يمكن استخدامها لتنظيم الرعاية لمريض الحساسية الدوائية. وبالرغم من أن التسجيل الدقيق والشامل للحساسيات الدوائية ضرورية للاستعمال الجيد لـ CDSS لعمل مسح للحساسية الدوائية فإنهم وجدوا اختلافا واضحا في الطريقة التي تسجل بها حساسيات الدواء في EHRS. ومن الصعوبة أيضا الإقلال من عبء الوعي الزائد بحساسية الدواء مع المحافظة على سلامة المريض كأولوية أولى وقد خلصوا باقتراح المزيد من البحث الذي يركز على تحسين تخصص الوعي ومراعاة الأثر على المريض والجدوى الاقتصادية وتقييمهم.

 

 

(4)     السن عند البلوغ وخطر حدوث الربو الشعبي: دراسة عشوائية وراثية.

Minelli C van der Plaat DA, Leynaert B, Granell R, Amaral AFS et al. PLoS Medicine 2018; 15(8):e1002634.

Full Text

الدراسات السابقة بخصوص وقت البلوغ والربو الشعبي والتي تمت أساسا في الإناث قدمت نتائج متباينة حول ارتباط محتمل للبلوغ المبكر مع ازدياد خطورة حدوث الربو الشعبي في الكبار ربما نتيجة بقايا مضللة. وللتغلب على مشكلة التضليل فإن الباحثين اعتمدوا على العشوائية الوراثية لتقدير الآثار السببية للبلوغ المبكر على الربو الشعبي بعد البلوغ في الذكور والإناث باستخدام UK Biobank والذي يحلل بيانات تقريبا 240000 أنثى و190000 ذكر لهم بيانات وراثية متاحة ومعلومات ذاتية التسجيل على الربو الشعبي وسن البلوغ (الدورة الشهرية في الإناث وخشونة الصوت في الذكور). ووجدوا أن كلا الإناث والذكور مبكري البلوغ لديهم استعداد أكبر للإصابة بالربو الشعبي 8% و7% على التوالي. ومن ناحية أخرى لم يكن هناك أي دليل لأثر سيئ لتأخر البلوغ خاص بالربو الشعبي. وفسر الباحثون التشابه في النتائج بين الذكور والإناث بالعوامل البيولوجية والسيكولوجية المتشابهة المرتبطة بالبلوغ المبكر ولكن المزيد من البحث ضروري لتوضيح هذه العوامل.

 

(5)     انتشار التحسس للأليرجين، حساسية الأنف، الإكزيما والربو الشعبي في دراسة عشوائية مستطيلة في حديثي الولادة.

Owens L, Laing IA, Zhang G, Turner S, Le Souef PN. Journal of Asthma and Allergy 2018; 11:173-180.

Full Text

في هذه الدراسة فإن الباحثين في دراسة طولية قيموا انتشار التحسس للأليرجين والربو الشعبي والإكزيما وحساسية الأنف من سن الرضع إلى الكبر في دراسة واحدة ضمت 253 مشاركا من مستشفى ولادة في   الحضر مع عمل تقييم تنفسي ومناعي من سن سنة و6 سنوات و11 سنة و18 سنة و24 سنة. وبوجه عام وجدوا نمط الاضطرابات الأتوبية تختلف أثناء الطفولة وازداد انتشار التحسس للأليرجين وحساسية الأنف خلال الطفولة بينما نقص انتشار الربو الشعبي. وعلى وجه الخصوص فإن انتشار التحسس للأليرجين ارتفع من 19% (33 حالة) في سن سنة إلى 71% (77 حالة) في سن 24 سنة. وحدوث الربو الشعبي انخفض إلى النصف من 25% عند 6 سنوات إلى 12-15% بين 11 و24 سنة بينما انتشار التحسس للأليرجين بين مرضى الربو الشعبي تضاعف من 50% عند 6 سنوات إلى 100% عند سن 24 سنة.

وحدوث حساسية الأنف ارتفع خلال الطفولة كلها من 7% عند سن 6 سنوات إلى 44% عند سن 24 سنة. بينما نقص انتشار الإكزيما من 25% عند سن 6 سنوات إلى 16% عند سن 24 سنة. وعند النظر إلى الخطر الافتراضي للارتباط فقد وجدوا أن الأتوبية في الوالدين ضاعف احتمالات الربو الشعبي في ذريتهم عند سن 24 سنة (odds ratio [OR] = 2.63, 95% CI/ 1.1-6.2, p = 0.029). والعلاقة بين الإكزيما والربو الشعبي كانت هامة حتى سن 11 سنة فقط والعلاقة بين حساسية الأنف والربو الشعبي كانت أقوى بعد البلوغ وفي الشباب عنها في الطفولة المبكرة

 

.

 

.

قام بترجمة النشرة الى اللغة العربية

الأستاذ الدكتور يحيى الجمل

رئيس الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال

رسالة المنظمة العالمية للحساسية أن تبنى تجمعا عالميا لجمعيات الحساسية

 لتدفع بالتميز في الرعاية الإكلينيكية والبحث العلمى والتعليم والتدريب نرجو زيارتنا  على موقعنا على الإنترنت

      http://www.worldallergy.org

                                       

المنظمة العالمية للحساسية World Allergy Organization (WAO)

  السكرتارية

 

 

Secretariat

555 E. Wells Street, Suite 1100

Milwaukee , WI 53202-3823

e.mail: Info@worldallergy.org