<%@ Language=JavaScript %> WAO news & notes-books February 2017

Logo Option 2.jpg (64616 bytes)

THE EGYPTIAN SOCIETY OF PEDIATRIC ALLERGY AND IMMUNOLOGY

 

                                             نشرة المنظمة العالمية للحساسية

لشهرفبراير 2017

مجلد 14 عدد 2

 

   

- مراجعة كتب الحساسية

- مراجعة المجلات الطبية

To view other issues click here

ٌلقراءة النشرات الأخرى اضغط هنا

مراجعة كتاب طبي:
 

وشم الجلد والصحة.

المؤلفون: Serup J., Kluger N., and Baumler W.

ISBN: 1 02776 318 3 978

eISBN: 8 02777 318 3 978        

DOI: 8 02777 318 3 978 ISBN / 10.1159

الثمن: كتاب الكتروني أو ورقي: 232 دولار أمريكي / 184 يورو / 197 CHF

يطلب من: Karger

المراجع: Punkaj Salphale, MD

Department of Dermatology, RIPAS Hospital

Bandar Seri Begawan, Brunei

الوصف: الوشم على الجلد البشري كان موروثا حضاريا لعدة قرون مع زيادة ملحوظة في الفترات الأخيرة. وهي تعمل كتعبير عن فن الجسم والتوحد وهو يشمل جميع المستويات الاجتماعية الاقتصادية والجنسيات. ومن 10-20% من البالغين في أوروبا تقريبا عندهم وشم واحد على الأقل. والأطباء يواجهون بزيادة الأمور المرتبطة بالوشم في عملهم. مع انتشار الواشمين غير المرخصين فإن النواحي الوقائية وأمان عملية الوشم قد ضعفت. كما أن هناك نقص للمصادر التي يمكن أن تقدم معلومات عن الوشم لعامة الناس. والأطباء والواشمين المؤهلين يمكن أن يكونوا معبرا لفجوة المعرفة ويدفعوا بالممارسات الصحية.

الغرض: هذا الكتاب هو مجهود مشترك لأخصائيى الجلد الخبراء وفناني الوشم والأخصائيين الاجتماعيين وأخصائيى الصحة العامة وصناعة الأحبار. ومن خلال تعاونهم فإن الكتاب يهدف إلى إمداد القارئ المستهدف نظرة عامة عن هذا الفن. المنظر الشخصي للوشم والدافع لعمل الوشم والتفاعلات الضارة والنواحي الخاصة بالأمان والنظافة.

الملامح: يبدأ الكتاب بقسم عن المناخ الاجتماعي المرتبط بالوشم ويقدم نظرة شيقة للثقافة الموروثة موضحا أن هذه الممارسة يتعدى كونها تعبر عن فن جسدي. والنقوش تغلغلت في النسيج الاجتماعي وتعتبر تعبيرا عن التوحد والتحقق من النفس ورمزا للصفات الجينية. ومن المهم معرفة أن النقش يستخدم لعلاج الروماتيزم وتجويد الحياة. وهذا القسم يقدم فهما لبيئية الوشم في الدول الصناعية والأشخاص بين 20-40 سنة هم الأكثر وشما مع تساوي تقريبي بين الجنسين. وهناك دوافع كثيرة للسعي للوشم وكذلك للتخلص من الوشم فيما بعد. وهناك نقص في التدريب الرسمي لفناني الوشم ومعظمهم علموا أنفسهم بالعمل كمساعدين لفنانين متمرسين. وهناك تركيز متزايد على خبراء الوشم من خلال الشبكة العنكبوتية والذين يقدمون وشما رخيصا في المنزل. وخبراء الوشم المحترفين يشاركون خبراتهم في قسم ممارسة الوشم. وهم يناقشون المعدات المستعملة في ستوديو الوشم والعلاقة بين العميل والواشم والتوقعات الحقيقة للعميل. وقد عرضوا سيناريو الحياة الحقيقي لأربعة أشخاص وغرضهم من عمل الوشم. وأخصائيو الجلد الخبراء كتبوا فصل "الوشم والأثار الضارة" وناقشوا الأسباب المانعة للوشم والمضاعفات المرتبطة بالحساسية والعدوى. كما أشاروا إلى نوعية الحياة للأشخاص الذين تعرضوا لتفاعلات مزمنة. ومقياس نوعية الحياة لهؤلاء الأشخاص يشابه ذلك لمرضى الجلد المزمن مثل الصدفية والإكزيما. وظروف تغير الحياة يمكن أن تؤدي إلى إزالة الوشم. وقسم إزالة الوشم بالليزر يصف باستفاضة استخدام Q-Switched Lasers لإزالة الوشم ولكنه يحذر من أن هذه الإزالة يمكن أن تكون غير مرضية وأن خطورة ما بعد الليزر من تليف وتلون موجودة. ويشجع المؤلفون عمل أحبار وشم لها موجات طولية للامتصاص معروفة جيدا متماثل مع اختيار علاج ليزر معين للتقليل من احتمالات الخطر. وهذا القسم يصف دراسة علمية استخدمت ميكروسكوب جديد ذو قوة نووية لفهم الحجم الجزيء بالنانو لأحبار الوشم. ومن الهام أن حجم النانو وجد أقوى في التفاعل الكيميائي مما يؤدي إلى نظرية أن هذه الجزيئات يمكن أن تكون مسئولة عن استجابات حساسية الوشم وأن حجمهم يجعلهم افتراضيا مسممين للخلايا نتيجة سهولة نفاذهم للخلية.

وناشد المؤلفون ضرورة وجود قواعد قوية لتصنيع وضبط أحبار الوشم وتقييم سميتهم. كما لفتوا النظر لممارسات تصنيعية جيدة وكل هذا يهدف في النهاية إلى جعل الوشم أكثر أمانا. حيث أن الأثار العضوية بعيدة المدى للملوثات غير معلومة فإن هناك حاجة لمزيد من الدراسات لتوضيح أثر الوشم على صحة الإنسان.

التقييم والمستهدف: أطباء الأسرة، الممرضين، الأطباء، أخصائيو الجلد وجراحو الليزر وأخصائيو التجميل هم المستهدفين. وهناك شعور بأن الملخص العامي لأجزاء ممارسة الوشم والوشم والأثار الضارة يمكن أن يخدموا جيدا شخصا يرغب في عمل الوشم في أخذ قرار مدروس.

. لمزيد من كتب الحساسية افتح موقع المنظمة هنا

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

قام بترجمة النشرة الى اللغة العربية

الأستاذ الدكتور يحيى الجمل

رئيس الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال

رسالة المنظمة العالمية للحساسية أن تبنى تجمعا عالميا لجمعيات الحساسية

 لتدفع بالتميز في الرعاية الإكلينيكية والبحث العلمى والتعليم والتدريب نرجو زيارتنا  على موقعنا على الإنترنت

     http://www.worldallergy.org